2017/12/03

مديرة مكتب الشبكة العربية في اميركا غادة ابو مطر : الاغتراب اللبناني انجازات ومآثر في حقول لعلم والثقافة والصناعة والتجارة ...

الإغتراب اللبناني 
إنجازات ومآثر...



لبنان في المرتبة الأولى في كثافة مهاجريه . إذ يشكل ظاهرة فريدة في العالم حيث أن عدد اللبنانيين المنتشرين في جميع القارات يشكل ثلاثة أضعاف عدد المقيمين في لينان علمآ إن الهجرة الكبرى حصلت ما بين ١٩٠٠و ١٩١٤هجرة مليون نسمة إلى البرازيل.
هذا الإنتشار الكثيف أعطى لبنان موقعآ شامخآ أمام العالم وحضورآ مميزآ في حقول العلم والثقافة والصناعة والتجارة والسياسة فآصبح هذا الوطن الصغير بجغرافيته أن يتحول إلى ضرورة عالمية وشعاع ثقافة لا يتلاشى .
المنتشرون هم جزء من أصل قائم منذ الأزمنة وبفضل هذا الأصل أصبح للمغتربين قدرات هائلة إذ أن كثيرين منهم أصبحوا اليوم أعمدة بارزة في مجتمعاتهم ،أثبتوا نجاحآ وتألقآ (يتبوؤن أعلى المراكز وفي موقع القرار)على سبيل المثال لا الحصر الرئيس الأميركي ترامب يعين اللبناني الأصل اليكس عازار وزيرآ للصحة الأميركية والخدمات الإنسانية ايضآ الممثل الأميركي اللبناني الأصل داني توماس إبن بشري الذي نذر ل (سانت جود)وأنقذ حياة آلاف الأطفال. اضافة إلى طوني رفول رئيسآ لبرلمان أميركا الوسطى.


لبنان المغترب وآرتباطه ببلده 
بالرغم من الغياب الطويل عن وطنهم إلا أن لبنان لم يغب عن أذهانهم لحظة فاللبناني متمسك بهويته وآنتمائه لوطنه عبر عنها في كل المناسبات والظروف في الحرب والسلم من خلال مساهمته في تنشيط الإقتصاد اللبناني بطريقة مباشرة عبر الإستثمارات في القطاعات الإقتصادية وغير مباشرة من خلال التحويلات الشهرية لأهلهم وأقاربهم في لبنان إضافة إلى دعم الجمعيات الخيرية والإنسانية .
من المهم جدآ أن يكون هناك تواصل دائم مع المنتشرين اللبنانيين وشراكة بين لبنان المقيم ولبنان المغترب والأهم من ذلك تشجيع اللبنانيين المغتربيين للعودة إلى وطنهم والإستثمار في وطنهم الأم.
بالنهاية إن العمل على توفير الأمن والإستقرار وتطوير البنى التحتية وتأمين الماء والكهرباء وشبكة إتصالات متطورة والسعي إلى إصدار تشريعات تحفز على الإستثمار هي من أهم العوامل التي تساعد على تشجيع المغترب للعودة إلى وطنه ،إن عملية النهوض الإقتصادي تسمح بإيجاد فرص عمل للأجيال الصاعدة وتسهم في متانة الإقتصاد اللبناني 
إن سواعد اللبنانيين قادرة على إعادة إعمار هذا الوطن وبناء مستقبل زاهر 🇱🇧🇱🇧🇱🇧

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق